العربية التفاعلية وتعليم القرآن الكريم

التعليم التفاعلي عبر الإنترنت للغة العربية
والقرآن الكريم

يمكن للمسلمين الذين يرغبون في توسيع مدى فهمهم وإدراكهم لعقيدتهم وإيمانهم وكذلك في استيعاب دروس القرآن الكريم أن يعملوا على تعلم اللغة العربية وتلاوة القرآن الكريم وتفسيره ودراسة تاريخ الإسلام ومؤسساته.

إن وحي الله الذي أنزله على نبينا محمد (صلى الله عليه وسلم) قبل حوالي 1500 عام، من المفترض له أن يُقرأ وينطق ويدرس بلغته العربية التقليدية، وهي مهمة صعبة للغاية ولكنها تستحق العناء ونتيجتها مجزية. أولئك الذين يلتزمون بدراسة وتعلم اللغة العربية عبر الإنترنت من خلال اقرأ سوف يستطيعون الوصول إلى مستوى أعمق من الفهم لإرادة الله ومشيئته و سيجنون المعرفة اللازمة ليصيروا روادًا وقادة في المجتمع الإسلامي المعاصر.

دورات ومعلمو اقرأ 

يمكن لشبكة اقرأ مساعدة أي تلميذ – من جميع الأعمار والخلفيات التعليمية – على تعلم وإتقان أساسيات اللغة العربية باعتبارها اللبنة الأولية وحجر الأساس للمسيرة الإيمانية.

تشمل العروض الرئيسية الثلاثة للدورات دروس اللغة العربية عبر الإنترنت، ودروس القرآن الكريم عبر الإنترنت وكذلك تحفيظ القرآن. هذه الدورات توفر البيئة التفاعلية اللازمة للطلاب من أجل حفظ وممارسة اللغة والنص المقدس.

يتمتع معلمو اقرأ بميزة كبيرة عن الدورات الجامعية أو الدورات الإلكترونية: فهم يقدمون دروسًا شخصية، بما في ذلك جلسات فردية، مع خلفيات تعليمية في اللغويات والثقافة الإسلامية وعلوم الدين. خريجو جامعة الأزهر في القاهرة – أهم جامعة في العالم الإسلامي – يمكنهم وضع الخطط المناسبة لتحقيق الأهداف والمراحل التدريجية، وقيادة جلسات دراسية مباشرة والإجابة على أي أسئلة قد تطرح أثناء ذلك.

لماذا تختار اقرأ؟

إن مرونة دروس القرآن عبر الإنترنت في اقرأ تجعل من الممكن للعائلات المسلمة اليوم التعرف على القرآن الكريم واللغة العربية وفقًا للجدول الزمني الخاص بهم.

في حين أن حفظ النص يشكل محور تعليمنا للقرآن عبر الإنترنت، إلا أن مدرسينا يتعمقون أكثر في العلاقة ما بين الإنسان وربه، ودراسة مبادئ العقيدة الإسلامية وقوانين الفقه وتطور الفكر الإسلامي والمناظرات الفقهية على مر القرون حول الحديث والنص القرآني.

يتمتع الطلاب بمجموعة متنوعة من الموارد من اقرأ لإثراء تعليمهم – بما في ذلك المواد المختارة بعناية وأدوات التعلم الإلكتروني وجلسات الفيديو التفاعلية.

موضوعات الدراسة

تشمتل التعاليم الكاملة للمسلم على مجموعة متنوعة من المواد:

فلسفة التعليم: فلسفة مؤسستنا في عملية التعليم والتدريس هي خدمة الطلاب والعائلات في عصرنا الحديث، ومساعدتهم عن طريق استخدام التكنولوجيا وما توفره من مرونة على تعلم اللغة العربية والقرآن الكريم – مع دمج جوانب علوم الدين الإسلامي طوال الوقت لوضع الدروس في سياقها السليم.

الدراسات العربية: إن جوهر تعليم اقرأ هي الدراسات العربية التي تمنح الطلاب أرضية راسخة ومنطلقًا لفهم العقيدة الإسلامية بشكل أفضل. سيتعلم الطلاب كيفية قراءة اللغة العربية والتحدث بها. بما أن الله أعطى كل كلمة من القرآن الكريم للنبي محمد باللغة العربية ونزل القرآن بلسانٍ عربيٍ مبينٍ، فإن كل كلمة تحمل الكثير من المجازات والفروق الدقيقة التي تكاد لا تدرك بسهولة. قد يتمكن الطلاب من إدراك هذه التعقيدات بسرعة، أو قد يحتاجون إلى البدء من مستوى المبتدئين عند مضيهم قدمًا في هذه الرحلة الرائعة.

الدراسات الإسلامية: مع وضع الأسس من اللغة العربية، يمكن للطلاب تلقي مجموعة واسعة من فصول الدراسات الإسلامية الأخرى. سوف يتعمق هؤلاء الطلاب في صميم الدين الإسلامي، ويتعلمون المزيد عن القرآن الكريم وحياة النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) وأتباعه، وكيف رأى وفهم المفكرون الإسلاميون والكتَّاب عبر التاريخ كلمات الله وكيف فسروها.

يمكن لهذه الدورات المتاحة في اقرأ أن تساعد المسلم أو المسلمة على مدى واحدة من أعظم رحلات حياته أو حياتها – وأن تعمل على شحذ الفضول الروحي وترسيخ الذات في هذا العالم الذي هو الحياة الدنيا وكذلك في الحياة الآخرة. احجز موعدًا للتقييم المجاني وابدأ هذه المسيرة الروحية اليوم!