لقد انهيت حفظ القرآن الكريم وأنا في السابعة عشر من عمري، وتم ترشيحي واحدا من أفضل العشرة قراء للقرآن في جميع أنحاء مصر. وقد منحتني خلفيتي السابقة وجهة نظر ثاقبة في توظيف المعلمين مما جعلني افضل العمل في قسم الموارد البشرية، حتى أصبحت مدير الموارد البشرية في شبكة(اقرأ) وأؤمن أن معلمي شبكة (اقرأ) هم قلبها النابض ولذلك نسعى جاهدين لاختيار أفضل المعلمين. وما يشعرني بالنجاح الحقيقي هوعندما يتوافق كل من الطالب والمعلم، لأن ذلك يستدعي بيئة وشراكة تعليمية ناجحة. وأنا أشعر بالفخر لأنني عضوًا في فريق إدارة شبكة(اقرأ).